فحص نسبة الاقتباس

فحص نسبة الاقتباس عبر موقع Turnitin

إن من الأخطاء الشائعة التي يقع فيها كثير من الطلبة عند عمل البحث العلمي هو مشكلة الاقتباس والاستدلال ببعض المعلومات لوضعها في البحث وتقوية محتواه العلمي. وهذه المشكلة تأتي من أن كثير من الطلبة لا تدرك ولا تعرف كيفية الاقتباس في البحث وما هي شروطه وأسسه. كذلك كثير من الطلبة يستسهلون مسألة الاقتباس من المراجع والأبحاث العلمية الأخرى ولا يدركون ما يسمى بتحري الأمانة العلمية.

نحن في موقع http://uaewriter.com نحاول أن نساعد الطلبة في كيفية الاقتباس في البحث العلمي وأسسه وأنواعه وشروطه، ونبين كذلك كيف يتم استخدام موقع Turnitin لفحص نسبة الاقتباس والذي قد يساعد الطلبة لمنع السرقة العلمية وتحري الأمانة عند عمل البحث العلمي.

 ما معنى فحص نسبة الاقتباس؟

أولاً لابد أن نقف على معنى كلمة الاقتباس، والمقصود بالاقتباس العلمي هو استخدام بعض المعلومات والأفكار التي وردت في مراجع و أبحاث أخرى. والغرض من هذا الاقتباس هو تقوية المحتوى العلمي للبحث، واستخدام هذه الأفكار من أجل العمل عليها والانطلاق منها لتطويرها والوصول إلى أفكار جديدة. وهذا الاقتباس من فوائده أنه يسلط الضوء على اجتهادات الباحثين السابقين فيما توصلوا إليه من أفكار تم استخدامها من أجل الوصول على أفكار وآفاق علمية جديدة.

والاقتباس العلمي لابد أن يكون محدوداً بنسبة معينة حتى لا يكون أشبه بالنسخ والنقل المخل بشروط البحث العلمي، والذي قد يصل في النهاية إلى السرقة العلمية، وهو ما يسمى بنسبة الاقتباس.

وللتأكد من أن هذه النسبة هي ضمن الحدود المسموح بها تم إيجاد ما يسمى بـ “فحص نسبة الاقتباس“. وهناك برمجيات ومواقع على الإنترنت خاصة في فحص نسبة الاقتباس، ومنها موقع Turnitin.

أنواع الاقتباس في البحث العلمي

إن الاقتباس في البحث العلمي له العديد من الصور والأشكال، وكل منها له قواعده وأسسه التي لابد من الالتزام بها. ومن أنواع الاقتباس في البحث العلمي:

●      الاقتباس المباشر

وهو الاقتباس العلمي الذي يعتمد على النقل والنسخ الحرفي لما ذكره المؤلف. وهذا النوع من الاقتباس هو الأكثر شيوعاً ويتم فيه استعمال الأفكار والمعلومات التي ذكرها المؤلف ونقلها دون تغيير في النص، بمعنى أنك تقوم بوضع النص بشكل مباشر دون إجراء أي تعديل عليه. ويتم نقل النص ووضعه بين علامتي تنصيص، ومن ثم يشير إلى المؤلف إما قبل سرد الكلام المنقول عنه في متن النص، أو بالإشارة إليه في الحواشي السفلية.

●      الاقتباس غير المباشر

وفي هذا النوع من الاقتباس يتم نقل الفكرة أو المفهوم الذي ذكره المؤلف مع إعادة صياغة الجملة أو النص، ولكن بشرط عدم تغيير المعنى أو المقصد من الكلام. ويجب على كاتب البحث الذي يستخدم هذا النوع من الاقتباس أن يتحرى الدقة أثناء صياغة النص بحيث ألا يشوه المعنى الصريح منه. ثم يقوم بوضع رقم يشير به إلى اسم المؤلف الذي تم الاقتباس منه في الحواشي السفلية.

●      الاستشهاد بكلام المؤلف

وهو جزء من الاقتباس غير المباشر، حيث يتم التركيز على فكرة بذاتها وردت في البحث مع التأكيد عليها باستخدام ما ذكره مؤلف آخر في بحثه حول نفس الفكرة. وهنا يتم ذكر المؤلف باسمه واسم كتابه الذي تم الاستشهاد منه قبل ذكر النص المقتبس.

●      الإشارة

وهنا يتم الإشارة على المرجع الذي تم الاقتباس منه، ليرجع القارئ إليه ويقرأ الأساس الذي تم عليه بناء الفكرة الواردة في البحث. وهذا الاقتباس الغرض منه سرد الفكرة بشكل مباشر مع ذكر موجز لمنشأ الفكرة دون تشتيت القارئ وتشويشه. وهنا يتم وضع علامة على الفكرة تشير إلى المرجع الذي منه يستفيض القارئ في كيفية بناء الفكرة الواردة في البحث.

شروط الاقتباس العلمي

  • لابد أن يكون الاقتباس في ضوء وسياق المعنى الأصلي والأساسي للبحث.
  • لابد أن يتجنب كاتب البحث الاقتباس المتعدد بحيث يظهر أن البحث معظمه اقتباسات دون ظهور أي اجتهادات شخصية من الشخص صاحب البحث.
  • لابد من الإشارة إلى المرجع أو المصدر الذي تم الاقتباس منه واسم مؤلفه مراعاة للأمانة العلمية.
  • ينبغي ذكر الأسباب التي دفعت الباحث للاقتباس والاستشهاد من مصادر أخرى، وكذلك ذكر السبب وراء الاقتباس من مرجع بعينه.

برنامج Turnitin

هو برنامج وظيفته الكشف عن السرقة العلمية، ومحاولة الحفاظ على الأمانة العلمية لمؤلفي المراجع والأبحاث العلمية. ويمكن للطالب أو كاتب البحث العلمي أن يستخدم هذا البرنامج للتحقق من الأمانة العلمية في بحثه، وفحص نسبة الاقتباس لتكون ضمن الحدود المسوح بها. وهذا البرنامج يتضمن قاعدة بيانات كبيرة تضم العديد والعديد من المؤلفات والأبحاث العلمية والأدبية، وعند عرض بحث ما عليه لفحص نسبة الاقتباس به، فإنه يقوم بمقارنة محتوى البحث مع محتويات الأبحاث المخزنة في قاعدة البيانات والكشف عن أي نسخ أو نقل أو سرقة أدبية.

إن برنامج Turnitin يساعد الطالب في إعادة صياغة الاقتباس بحيث يتجنب السرقة العلمية، أو يشير إلى صاحب المرجع أو المصدر الذي تم الاقتباس منه. وبذلك يكون الطالب ملتزماً بشروط الاقتباس العلمي وبعيداً عن أي شبهة قانونية تخص الأمانة العلمية.

وكثير من الفصول الدراسية في مختلف الجامعات والأكاديميات تدعم برنامج Turnitin، بحيث يمكنك فحص نسبة الاقتباس في بحثك العلمي قبل إرساله إلى أستاذ البحث للتأكد من أن الاقتباس تم بالشروط المطلوبة. ويقوم البرنامج بتزويدك بتقرير مفصل عن كل نص تم نسخه ونقله ويعطيك نسبة هذا النص، لتقوم بالتعديل عليه لتقليله أو الإشارة إلى النصوص المقتبسة التي لم يتم ذكر المصدر الذي تم الاقتباس منه.